الأحد، 6 يونيو، 2010

برنامج يجول كل شئ الى pdf كامل (PDF FACTORY )



في الماضي كنت استعمل برنامج اسمه اكروبات رايتر الاصدار الخامس Acrobat writer 5 وكان هو الاصدار الوحيد الذي يحول لي النصوص العربية بدون اخطاء ويضيف الخطوط الموجودة في المستند الى ملف الاكروبات لكن بعد هذا نزلت العديد من النسخ من شركة ادوب تقوم بتحويل المستندات الى اكروبات PDF  اليوم جايب لكم برنامج يقوم بتحويل اي شي الى اكروبات من مستندات وحتى صفحات الانترنت الى ملف اكروبات خفيف الحجم البرنامج اسمه

PDFFactory 3.51

البرامج ضخم جدا جدا فلديه الكثير من الامكانيات الهائلة :-


  • امكانية اضافة اكثر من مستند وجمعها معا في ملف واحد 
  • يمكن عرض الملف قبل تحويله الى بي دي اف والتاكد من الشكل النهائي
  • حماية ملف الناتج بكلمة مرور لمنع الاخرين من تغير محتوياته 
  • امكانية اضافة الخطوط المستخدمة في الملف ( كمثال تحويل ملف ويرد يحتوي على ايات قرانية فيتحول الى بي دي اف بدون خسرانه للخطوط المستخدمة مع اضافتها ايضا داخل الملف وعرضها في اي مكان بسهولة ) 
  • امكانية اضافة الصفحات داخل الملف الناتج وحذف ما تريد 
  • امكانية ارسال الملف الناتج الى البريد الالكتروني مباشرة بدون حفظه على الجهاز 
  • السماح بالروابط النشطة ( اي ان اي رابط موجود داخل الملف او ما يسمى بالهيبر لينك يكون نشط ) 
  • امكانية اضافة تذيل للصفحات وارقام للصفحات وحتى كتابة حقوق طبع او نسخ للملف 
  • اضافة وعمل محتويات للكتاب او فهرسة 


ومن اهم المميزات في هذا البرنامج وجود نسختين نسخة تعمل على انظمة التشغيل ذات bit32  وانظمة التشغيل Bit64


وحتى على السيرفرات فالشركة المنتنجة انتجت  نسختين  نسخة تعمل على السيرفرات ونسخة تعمل على الاجهزة العادية
ولحظكم ان النسختين متوافرتين لدي مع برنامج مولد السيريل لهم الاثنين










  • محتويات المجلد اصدارين من البرنامج اصدار يعمل على الانظمة ال 32بت والانظمة ال 64 بت 
  • بالاضافة لبرنامج توليد المفتاح Z.W.T
يدعم هذا لاصدار ويندوز 7 ويندوز سيرفر 2008 بانواعه


إستعمال البرنامج سهل جدا كل ما عليك هو ان تقوم بتنصيب البرنامج واستخدام مولد السيريال المرفق مع البرنامج وعن طريق طباعة الملف اختار الطابعة ومن خصائص او properties نختار اخر تبويب About ونضع السيريال نمبر للبرنامج باي اسم








 بعد اضافة السيريال نمبر

ستظهر الشاشة التالية تظهر الملف وبها الخصائص السابق ذكرها










ليست هناك تعليقات: