الأربعاء، 4 أبريل، 2012

تشغيل برامج الاندرويد على ويندوز باسهل طريقة run android applications on windows

صار هنالك العديد من البرامج التي يحتويها نظام الاندرويد  كمثال برنامج الواتس اب او حتى بعض الالعاب اللي يكون التحكم فيها صعب في اجهزة الموبايل وتحب تجربها على الكمبيوتر


وجدت برنامج اسمه بلو ستاك وهو يعمل على نظام ويندوز لكن لم اجد نسخة منه تعمل على نظام ابنتو او لينكس






بالنسبة عن تشغيل البرنامج على انظمة اللينكس حتى اللحظة لم يصدر راي اصدار يدعم لينكس واغلب المحاولات لتشغيله على برنامج المحاكاة الواين لم تنجح وبصراحة ما جربته شخصيا






هنا رابط الشركة لتحميل البرنامج 


حجم البرنامج هو 99 ميجا بايت


بعد تحميل البرنامج


راح يكون على صيغة MSI


خطوات تنصيب البرنامج












بعد تنصيب البرنامج نجد ظهور ايقونة على سطح المكتب بالاضافة الى Widget  






عن طريق الاداءة تستطيع اما مزامة جهازك الموبايل مع البرنامج او الذهاب مباشرة الى البرامج التي قمت بتنصيبها عن طريق المزامنة راح تجد تشكيلة من الالعاب الصغيرة  اللي تم تنصيبها كمثال العبة الشهيرة الطيور الغاضبة angry birds 


















قمت بالذهاب الى Google play وبحثت عن برنامج المزامنة مع الموبايل 
Bluestackcs  cloud connect 




هنا رابط مباشر في الماركت 
هنا من الميديا فير 
هنا من الفيل سير 





بعد تنصيب برنامج المزامنة على الجهاز يطلب منك كود التحقق 








لجلب كود التحقق قم بالضغط على على ايقونة المزامنة على سطح المكتب وسجل باستخدام نفس الايميل الموجود على جهاز الاندرويد 




بعد ذلك من جهاز الموبايل قم بفتح البرنامج  واختار البرامج التي تريد ان تنصيبها على جهاز الكمبيوتر وتستطيع استخدامها 








هنا قائمة ببعض البرامج التي قمت بمزامنتها مع البرنامج 




من المستحسن استعمال شبكة الواي فاي للسرعة 


هنا صورة تبين البرامج التي قمت بمزامنتها ( اغلبها  العاب فقط ) 








بالنسبة عن البرامج التي قمت بمزامنتها تظهر هنا في الواجهة الرئيسة للبرنامج مع البرامج التي تحملها او البرامج المحملة مسبقا مع البرنامج 








للاسف البرنامج لا يدعم اللغة العربية لا كتابتا ولا قراءة لذا للي راح ينصب الواتس اب راح يستخدم اللغة العربية بالانجليزي 


Hala ya man 


shoo akhbark 


وهكذا 




هذه صورة للعبة بعد مزامنتها تظهر الحروف العربية مقطعة 



ليست هناك تعليقات: